عرس جماعي في اسطنبول للعرب.. وهذه هي الشروط


تستعد منظمات تركية وعربية إلى تنظيم حفل زفاف جماعي لغير القادرين من الجالية العربية، بما فيهم السوريين في مدينة اسطنبول، بهدف تخفيف أعباء الزواج ومساعدة الشباب في بناء جديد.

وقال رئيس الجمعية العربية التركية، متين توران، أمس، السبت 12 آب، إن هدف المشروع تزويج ألف شخص والعمل جارٍ من أجل إقامته مرتين كل عام.

وأضاف توران أن المرحلة الأولى ستكون تزويج 100 شخص وسيتم توفير حاجاتهم من الأدوات الكهربائبة وأثاث المنازل.


ومن بين الجمعيات المشاركة “الجمعية العربية التركية”، ومؤسسة “اللمة السورية”، وعدد من منظمات المجتمع المدني العربية، بالتعاون مع بلدية إسطنبول والهلال الأحمر التركي، وبعض رجال الأعمال، لتغطية نفقات المشروع.

شروط الانتساب حددتها الجمعيات بأن يكون الشخص من جنسية عربية، وأن يكون الزواج الأول له، ويكون غير قادر على الزواج بنفسه وإتمام احتياجاته.

وأكد توران أن الجمعية شكلت لجنة لدراسة وضع المتقدمين للقيام بزيارة ميدانية لأماكن إقامتهم وتحديد الأجدر منهم للمساعدة.

وعن موعد الحفل أكد رئيس الجمعية أنه سيعلن عنه قريبًا إلى حين الانتهاء من التحضيرات.

ويلاقي الشباب السوريون الموجودون في تركيا صعوبة في الزواج بسبب التكاليف المرتفعة، وارتفاع إيجارات المنازل وانخفاض الرواتب بالرغم من ساعات العمل الطويلة.

وأثرت الحرب في سوريا على سن الزاوج، إذ ارتفع من 26 عامًا قبل الحرب إلى 35 بالنسبة للشاب، أما سن زواج الفتاة ارتفع من 23 إلى 30 سنة، بحسب باحثين اجتماعيين.


ليست هناك تعليقات