وزير الثقافة اليمني يبحث مع السفير التركي تمويل مشروعات ثقافية


بحث وزير الثقافة اليمني مروان دماج، اليوم الأربعاء، مع السفير التركي لدى بلاده لَفَنت أَلَر، تمويل عدد من المشروعات الثقافية، حسب وكالة الأناضول.

وناقش الطرفان، بحسب وكالة "سبأ" الرسمية، في مدينة جدة السعودية (حيث يتواجد السفير التركي لدى اليمن حالياً)، آفاق التعاون الثقافي بين البلدين.

كما تناول اللقاء، المشاريع التي قدمتها وزارة الثقافة اليمنية للجانب التركي لتمويلها ومنها تطوير وتأهيل المتحف الوطني في العاصمة الموقتة عدن، وترميم عدد من المعالم التاريخية في اليمن وتبادل نسخ المخطوطات التراثية بين البلدين.

وتطرقا أيضاً، لوضع برتوكول للتعاون بين وزارتي الثقافة في البلدين، بما من شأنه تعزيز التعاون في هذا المجال، وإمكانية إنشاء مركز ثقافي تركي ـ يمني.

أبدى السفير التركي، استعداد بلاده للتعاون مع اليمن في كافة المجالات وفي مقدمتها الثقافي، مؤكداً مواقف بلاده الداعمة للشرعية في اليمن حتى تحقيق الأمن والاستقرار.

ولفت السفير إلى حرصه على التواجد في العاصمة الموقتة عدن في القريب العاجل، وفق ذات المصدر.

من جهته، عبّر وزير الثقافة اليمني، عن تطلع بلاده لمزيد من الدعم التركي خاصة في الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد جراء الحرب التي "كان لها انعكاسات خطيرة على مختلف نواحي الحياة".

ونوه بالمساندة التركية لليمن في مختلف المجالات وخاصة في المجال الثقافي وهو ما يعكس عمق العلاقة المتميزة بين البلدين.

وتقدم تركيا عبر وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا"، مشروعات وبرامج إغاثية وتنموية في عدد من المحافظات اليمنية التي تعيش أوضاعا إنسانية صعبة ودمارا واسعا في البنية التحتية، جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من عامين.

ليست هناك تعليقات