رئيس الأركان الأمريكية: نأخذ بعين الاعتبار تحالفنا القوي مع تركيا بحرب “داعش” الإرهابي


قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية، جوزيف دانفورد، إن الخيارات التي سيقدمها إلى الرئيس دونالد ترامب، بخصوص تسريع الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، تأخذ بعين الاعتبار استمرار التحالف “القوي” بين تركيا والولايات المتحدة.

جاء ذلك في كلمة له ألقاها، مساء أمس الخميس، في ندوة تحت عنوان “التهديدات العالمية وأولويات الأمن القومي الأمريكي” التي نظمها معهد بروكينغز في واشنطن.

وتجنب دانفورد الإدلاء بمعلومات حول تفاصيل الخطة التي طلبها ترامب من وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، خلال 30 يوماً، بخصوص تسريع العمليات العسكرية الجارية ضد “داعش”.

وأوضح أنهم سيقدمون لترامب، خطة استراتيجية مفصلة من الناحية “السياسية والعسكرية”، تتضمن المخاطر والنتائج، أكثر مما هي خطة عسكرية، من أجل إلحاق الهزيمة بـ”داعش”.

وأردف رئيس الأركان “سنتحدث (مع ترامب) حول أهمية حلفائنا الأتراك، وسنُدقق بأن تكون خططنا متسقة، لمواصلة تحالفنا القوي مع تركيا، وسنتحدث عن المشكلة الكردية في المنطقة، كما تعلمون لا توجد جماعة كردية واحدة، هناك الكثير من الجماعات الكردية”.

وتابع دانفورد “سنتحدث عن الكثير من المواضيع منها مصالح الأتراك، وتعقيد المصالح الإيرانية، إلا إنني غير مستعد الآن للقول بأنه سيحدث تغييراً جذرياً، لأن الرئيس هو من سيقرر”.

وبيّن أنهم لا يُريدون تقديم خطة للرئيس غير قابلة للتطبيق، أو لا يمكن قبولها، أو أن يقدموا خطة تحل مشكلة وتخلق أخرى.

الأناضول

ليست هناك تعليقات