أردوغان: تركيا على مشارف أكبر إصلاحات داخلية في تاريخها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده على مشارف مرحلة تجري فيها أكبر إصلاحات داخلية في تاريخها.
جاء ذلك في كلمة له اليوم الأحد، بولاية أدي يمان، جنوبي البلاد، خلال مراسم افتتاح عدد من المشاريع التنموية، في معرض حديثه عن تغيير نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي.
ودعا أردوغان، مواطني بلاده إلى التصويت لصالح التعديلات الدستورية، في الاستفتاء المزمع إجراؤه في أبريل/ نيسان المقبل.
وخص الرئيس التركي بدعوته معارضي حكومة البلاد، قبل مؤيديها.
وقال: "إخوتي ممن يؤيدون حزب العدالة والتنمية (الحاكم)، ومؤيدي أحزاب الشعب الجمهوري، والحركة القومية، والشعوب الديمقراطي (المعارضة)، أنتظر منكم التصويت لصالح الانتقال إلى النظام الرئاسي".
وفي 21 يناير/كانون الثاني الماضي، أقر البرلمان التركي مشروع التعديل الدستوري الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية الحاكم، والمتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، في عملية تصويت سرية.
وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا سعدي غوفن، أن الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية سيجري في 16 أبريل المقبل.
وتنص التعديلات الدستورية على رفع عدد نواب البرلمان التركي من 550 إلى 600 نائبًا، وخفض سن الترشح لخوض الانتخابات العامة من 25 إلى 18 عاما.
وفي سياق آخر، وتعليقًا على مقتل طفل إثر تفجير سيارة مفخخة في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا الجمعة الماضية، قال أردوغان: "منظمة بي كا كا الإرهابية، يتشفى من قوات الأمن والهزائم التي ألحقوها بهم عبر قتل صبي صغير".
وأشار الرئيس التركي، إلى أن "بي كا كا تتوهم أنها ستحقق هدفها عبر إراقة دماء الأبرياء "، مشدّداً على أن "المنظمة الإرهابية لن تصل لمبتغاها أبدًا".
وأمس أول الجمعة، قتل طفل وأصيب 15 شخصًا، إثر تفجير سيارة مفخخة في شانلي أورفة.
وقال والي شانلي أورفة كونكور عظيم طونا، أمس السبت، إن "الدلائل الأولية تشير إلى وقوف بي كا كا وراء الهجوم".


ليست هناك تعليقات