سفيرة المكسيك بأنقرة: أكثر من 14 اتفاقية تعاون ثنائية خلال ثلاثة أعوام


قالت سفيرة المكسيك لدى تركيا مارثا باركينا إنّ العلاقات بين البلدين تطورت بشكل ملحوظ خلال الأعوام الثلاثة الماضية التي شهدت توقيع أكثر من 14 اتفاقية تعاون في مجالات عدة.

وأضافت باركينا، التي ستكمل مهامها بعد عدة أشهر، في حوار مع الأناضول، أنّ "المكسيك تعد من الشركاء الاستراتيجيين لتركيا في أمريكا اللاتينية، وقد أسست لجنة وطنية متخصصة بمتابعة تطوير العلاقات مع أنقرة".

وعن العلاقات التجارية القائمة بين أنقرة ومكسيكو، قالت باركينا، إنّ "المعطيات التركية تشير إلى وصول حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الفائت إلى 1.3 مليار دولار، وهذا الرقم لا يرتقي إلى المستوى المأمول".

ولفتت باركينا إلى وجود 36 شركة تركية تعمل في المكسيك بمجالات متعددة أهمها البناء والزراعة والنسيج، فيما تعمل شركات مكسيكية في ولايات إزمير وقيصري وصامسون التركية.

وأشارت إلى أنّ زيارة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مطلع الشهر الحالي إلى المكسيك تكللت بفتح فرع لوكالة التعاون والتنسيق التركية في العاصمة المكسيكية، الأمر الذي سيسهم في تعزيز علاقات البلدين.

وفي هذا السياق أشادت السفيرة السابقة بعمل الوكالة في بلادها، لافتةّ أنّ تيكا تقوم بفعاليات عدّة في مجالات مختلفة أهمها رعاية المعاقين والتعليم.

وذكرت باركينا أنّ قطاع السياحة يشكل أحد أهم أعمدة التعاون بين تركيا والمكسيك، داعيةً كلا البلدين إلى تشجيع سيّاحهما للتوجه إلى البلد الآخر لقضاء عطلتهم فيها.

وأدرجت باركينا، مدينة إسطنبول بين قائمة المدن الأجمل في العالم بنظرها، واعتبرت نفسها متميزة لحصولها على فرصة زيارة المدينة لمرات عدّة.

وفي هذا الإطار قالت باركينا: "لا توجد مدينة في العالم يمكن مقارنتها بإسطنبول، وكانت أول زيارة لي إلى المدينة عندما كنت في الخامسة عشر من العمر، ومنذ ذلك الحين وأنا مذهولة بجمال هذه المدينة وسحرها".

ليست هناك تعليقات